مركز التسوية في مدينة السويداء يواصل استقبال الراغبين بتسوية أوضاعهم
تواصل في مركز صالة السابع من نيسان بمدينة السويداء استقبال طلبات الراغبين بتسوية أوضاعهم من المدنيين المطلوبين والفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

رئيس اللجنة المعنية بإجراءات التسوية في المركز معاون قائد الشرطة في السويداء العميد ياسر خزام أوضح أن العشرات يراجعون المركز يومياً لتسوية أوضاعهم، إضافة إلى العديد من الأهالي للاستفسار عن وضع أبنائهم وأقاربهم وكيفية معالجته، مؤكداً أنه يتم تقديم كل التسهيلات اللازمة أمامهم، والإجابة عن استفساراتهم استناداً إلى مراسيم العفو الصادرة عن السيد الرئيس بشار الأسد للعام الجاري التي تشمل الفارين والمتخلفين عن الالتحاق بالخدمتين الإلزامية والاحتياطية والمواطنين المدنيين المطلوبين لأي جهة كانت، باستثناء من يوجد بحقهم ادعاءات شخصية.

وبين العميد خزام أن عدد الذين بادروا لتسوية أوضاعهم تجاوز 4500 شخص منذ افتتاح المركز، حيث تحرص الجهات المعنية على تبسيط وتيسير الإجراءات مع منح عدد كبير منهم بطاقات تسوية لتسهيل أمورهم، ريثما يتمكنون من مراجعة دوائر تجنيدهم أو قطعاتهم أو الجهات القضائية لمتابعة معالجة أوضاعهم.

وكانت الجهات المعنية افتتحت مركزاً للتسوية في محافظة السويداء في السادس من شهر تشرين الأول الماضي، ودعت الراغبين بتسوية أوضاعهم إلى التوجه للمركز مصطحبين معهم صورتين شخصيتين، وصورة عن الهوية الشخصية أو إخراج قيد مدني.
2022-11-28