موسكو: الولايات المتحدة تطارد المواطنين الروس في الخارج
كشفت وزارة الخارجية الروسية عن مطاردة الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2008 المواطنين الروس الموجودين في دول ثالثة بهدف تسليمهم لها.

وأوضح مفوض حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون بالخارجية الروسية غريغوري لوكيانتسيف أن المواطنين الروس عندما يجدون أنفسهم في الولايات المتحدة ويظهرون أمام نظام “العدالة الأمريكي” يخضعون لأقوى تأثير وضغوط من جانب هيئات الأمن الأمريكية التي تحاول إجبارهم على التعاون مع التحقيق والاعتراف ” بذنوبهم” التي يرفض العديد منهم الاعتراف بها لان الاتهامات الموجهة إليهم لا أساس لها.

ولفت إلى أن الولايات المتحدة تستخدم أيضاً أساليب أخرى للتأثير على المواطنين الروس وخاصة تقديم رعاية طبية مؤهلة في وقت غير مناسب أو رفضها بالكامل حتى في حالات معاناة الأشخاص من أمراض مزمنة خطيرة.
2021-08-30