منصور يطالب إلزام الاحتلال بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية

جدد مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور التأكيد على أن تقاعس المجتمع الدولي عن محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه المتواصلة بحق الفلسطينيين يشجعه على التمادي فيها مشدداً على ضرورة إلزام الاحتلال بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وقالت وكالة وفا أن منصور أوضح في رسائل وجهها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة أن سلطات الاحتلال تنتهك الوضع التاريخي والقانوني القائم في مدينة القدس المحتلة من خلال توفير الحماية للمستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى داعيا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء هذا الانتهاك للقانون الدولي ولقرارات المجلس ذات الصلة.

وأشار منصور أن الاحتلال يواصل توسيع عمليات الاستيطان والتي كان أحدثها إعلانه مخططاً لإقامة آلاف الوحدات الاستيطانية في بلدة قلنديا شمال القدس المحتلة إلى جانب التدمير المستمر شبه اليومي لمنازل الفلسطينيين حيث تواجه مئات العائلات الفلسطينية في القدس خطر التهجير القسري في حملة تطهير عرقي صارخة.

وأوضح منصور أن إطلاق قوات الاحتلال الرصاص على الفلسطينيين ممارسة ممنهجة ترقى إلى مستوى جرائم الحرب، لافتاً إلى أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أوتشا وثق استشهاد 60 فلسطينياً في الضفة الغربية و260 فلسطينياً بينهم 66 طفلاً في قطاع غزة المحاصر إضافة إلى إصابة آلاف آخرين منذ بداية العام الجاري.

وطالب منصور المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لوضع حد لقتل الاحتلال الفلسطينيين بدم بارد ووقف سياسته باحتجاز جثامين الشهداء التي تنتهك كرامة الموتى وتعتبر عقابا جماعياً حيث يحظر على العائلات دفن أحبائهم وفقا للطقوس الثقافية والدينية.

وبين منصور إلى ضرورة إيلاء الأمم المتحدة اهتماماً أكبر بمعاناة الأسرى في معتقلات الاحتلال ووقف انتهاكاته بحقهم وفي مقدمتهم الأسرى السبعة المضربون عن الطعام الذين يعانون تدهوراً في وضعهم الصحي يهدد حياتهم.

2021-10-08