جاليتنا في أستراليا وبلغاريا تحتفلان بفوز الدكتور بشار الأسد بالانتخابات الرئاسية

احتفل أبناء الجالية السورية في أستراليا بنجاح استحقاق الانتخابات الرئاسية وفوز الدكتور بشار الأسد فيه خلال فعالية وطنية حاشدة أقيمت في القنصلية السورية في مدينة سيدني بمشاركة عدد من أبناء الجالية العربية.

 

وأكد الدكتور ماهر دباغ القنصل الفخري لسورية في سيدني أن الشعب السوري قال كلمته ولم يخضع لضغوط الدول الغربية المعادية لسورية موجهاً التحية للجيش العربي السوري الباسل الذي يحارب الإرهاب ويحمي الوطن وللشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم أرض سورية لتحقيق النصر وللجرحى الذين لم تثنهم جروحهم عن المشاركة في مسيرة إعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

 

وعبّر المشاركون من أبناء الجالية السورية عن ابتهاجهم بفوز الدكتور بشار الأسد مشددين على أن الانتخابات الرئاسية أكدت رفض السوريين التدخل الخارجي بشؤون بلادهم في انتصار جديد يسجلونه على قوى الإرهاب والتآمر الدولي ليؤسسوا لمرحلة جديدة تنتقل فيها سورية إلى بر الأمان وإعادة البناء واستكمال تحرير كامل أراضيها من المحتلين والإرهاب.

 

وفي السياق ذاته أكد البروفيسور تيم أندرسون مؤلف كتاب (الحرب القذرة على سورية) في بيان تلقته القنصلية السورية في سيدنى أن التأييد الشعبي الساحق للرئيس الأسد يشكل انتصاراً واضحاً على عقد من الإرهاب الذي استهدف سورية بدعم كبير من دول حلف شمال الأطلسي (الناتو).

 

وأشار أندرسون إلى أن هذا النصر تحقق بفضل جهود وتضحيات الجيش العربي السوري وحلفائه وإرادة وصمود الشعب العربي السوري في وجه الإرهاب والاحتلال الأجنبي لأراضيه.

 

وشدد أندرسون على “أن نتيجة الحروب لا تحددها كميات الأسلحة وإنما معركة الإرادات” موضحاً أن الوحدة الوطنية التي تجلت خلال الانتخابات الرئاسية في سورية وجهت ضربة قوية لمعنويات أعداء سورية الذين قاموا بأسوأ ما يمكنهم فعله وأخفقوا إخفاقاً شديداً في تحقيق مآربهم.

 

وفي صوفيا احتفل أبناء وممثلو الجالية السورية في بلغاريا بنتائج الانتخابات الرئاسية وفوز الدكتور بشار الأسد فيها خلال فعالية وطنية أقيمت في مقر السفارة السورية في صوفيا بمشاركة حشد من ممثلي بعض الجاليات العربية وعدد من الشخصيات الفكرية البلغارية والطلبة السوريين الدارسين في الجامعات البلغارية.

 

وأكد رئيس الجالية السورية في بلغاريا محمد إبراهيم في كلمة له خلال الاحتفال أهمية نجاح استحقاق الانتخابات الرئاسية في الداخل والخارج والمشاركة الواسعة فيها التي عبرت عن إصرار السوريين على رفض التدخل الخارجي بشؤون وطنهم الداخلية وتمسكهم بإرادتهم المستقلة.

 

كما نوه القائم بأعمال السفارة السورية محمد محمد في كلمة مماثلة بالإقبال الواسع واللافت للمغتربين السوريين في بلغاريا على المشاركة في عمليات الاقتراع في هذه الانتخابات والذي شكل تأكيداً لانتمائهم لوطنهم.

 

وتضمن الحفل عزف أناشيد وطنية ورقصات شعبية معبرة عن فرحة المغتربين السوريين بهذه المناسبة.



وزارة الإعلام ــ سانا

2021-06-07