رياضيو حمص يتغلبون على توقف نشاطاتهم

 

واصل رياضيو حمص مدربين ولاعبين مع توقف النشاط الرياضي والبطولات المحلية رياضاتهم بلا انقطاع في المنازل بهدف الحفاظ على لياقتهم ومرونة أجسادهم.

وأكد مدرب الجودو إياد العلي في تصريح لـسانا أن فترة التوقف عن ممارسة النشاطات الرياضية والبطولات المحلية التي أقرها الاتحاد الرياضي العام ضمن الإجراءات الاحترازية من انتشار فيروس كورونا بمثابة إعادة تأهيل وإصلاح للجهاز العضلي بالنسبة للرياضيين حيث يتابع اللاعبون واللاعبات تدريباتهم في المنازل كيلا يضعف أداؤهم ولياقتهم البدنية مشيراً إلى أن التواصل مستمر معهم للاطلاع على تدريباتهم وتوجيههم عن بعد للمحافظة على نسبة خمسين بالمئة من أدائهم عند العودة لممارسة النشاط الرياضي.

بدوره قال مدرب التايكواندو تمام النقري إنه يتم التواصل مع اللاعبين لإجراء التمارين والتدريبات بشكل يومي ووضع برنامج لهم ليبقوا في كامل لياقتهم ومرونتهم وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي معتبراً أن فترة التوقف هي فرصة لهم لزيادة تدريباتهم ومرونة أجسادهم.

ووجدت لاعبة المنتخب الوطني للجودو ناديا عساف أن فترة التوقف منحتها فرصة ووقتاً أكبر للتدريب في المنزل لتقوية العضلات والحفاظ على مستوى اللياقة والمرونة ولاسيما أن هذه اللعبة تحتاج للقوة والتركيز والتنفس الصحيح والتحمل لافتةً إلى أنها تقوم بالتدريب اليومي استعدادا للعودة إلى نشاطها بعد انتهاء فترة توقف النشاطات الرياضية.

وبين محمد نجم مدرب ولاعب رياضة الكيك بوكسينغ أن ممارسة الرياضة بكل أنواعها تقتل حالة الملل والاكتئاب وتعزز هرمون السعادة وتقوي الجهاز المناعي والتنفسي مؤكداً في الوقت نفسه أن المناعة والأجساد القوية من أهم أسباب القضاء على فيروس كورونا.

بدورها قالت لاعبة منتخب التايكواندو آية مبارك إنها لم تقطع يوما تدريباتها منذ توقف النشاط الرياضي مشيرة إلى أنها تجري كل التمارين اللازمة والتي تبقيها في حالة من اللياقة والمرونة العاليتين لافتة إلى أن ممارسة الرياضة أمر في غاية الأهمية لكونها تفرغ الطاقة السلبية وتستبدلها بأخرى إيجابية.

2020-04-13