عودة دفعة جديدة من السوريين المهجّرين من منبج إلى قراهم وبلداتهم المحرّرة في ريف حلب الشرقي

عادت اليوم دفعة من المهجّرين عبر ممر التايهة بمنطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي إلى قراهم وبلداتهم التي حرّرها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وأفاد مراسل سانا في حلب بأنه في إطار الجهود الحكومية المتواصلة لإعادة المهجرين بفعل الإرهاب إلى مناطقهم وبعد تأمين الجهات المعنية والمختصة الظروف المناسبة عادت اليوم دفعة جديدة من المهجرين عبر ممر التايهة بمنطقة منبج إلى منازلهم وأراضيهم بعد توفير أغلب الخدمات الأساسية لمعاودة ممارسة حياتهم الطبيعية بعد سنوات من التهجير هرباً من جرائم الإرهابيين.

وأشار المراسل إلى أن الجهات المعنية قامت بتأمين جميع مستلزمات العائدين من طعام وغذاء وتسهيل عملية وصولهم بيسر وأمان من ممر التايهة إلى قراهم وبلداتهم.

ولفت المراسل إلى أنه من بين العائدين عدد من المتخلفين عن خدمة العلم حيث تمت تسوية أوضاعهم بموجب قانون العفو رقم 18 لعام 2018 تمهيدا لالتحاقهم بالقطعات العسكرية.

وعبّر عدد من العائدين عن شكرهم للجيش الذي طهر مناطقهم من المجموعات الإرهابية وأعاد الأمن والاستقرار إليها وأبدوا ارتياحهم لقيام الجهات الحكومية بتأمين جميع مستلزماتهم وتسهيل عملية وصولهم بيسر وأمان إلى منازلهم.

وعاد خلال الأشهر القليلة الماضية آلاف المهجرين السوريين إلى قراهم وبلداتهم بعد أن أعاد إليها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار وإعادة تأهيل وترميم البنى التحتية التي تضررت من جرائم الإرهابيين.

2019-02-07