اختتام بطولة الجمهورية للمبارزة للفئات العمرية



حقق منتخب ريف دمشق المركز الأول في الترتيب العام لبطولة الجمهورية للمبارزة للفئات العمرية اليوم في مدينة الأسد الرياضية باللاذقية بمشاركة 54 لاعبا ولاعبة.

وأحرز منتخب ريف دمشق سبع ميداليات ذهبية تلاه منتخب طرطوس بثلاث ميداليات ذهبية ثم منتخب اللاذقية بذهبيتين.

وأسفرت النتائج الفردية لفئة مواليد 2005و2006 عن فوز شريف محمد وميليا سلوم في سلاح “الايبه” وهيثم صفية ومي محمود في “السابر” وعمر الحرفي وشام فارس في”الفلوريه” بينما انتهت منافسات مواليد 2007و2008 بفوز مضر محمود ومايا بشبش بالسابر وأحمد كتابي وفوزية بريدي للفلوريه وسارة شعبان في الآيبه.
وأوضح طباع أن المناقشات تجري بمشاركة لجان التاليف للكتابين وأساتذة مادة التاريخ وممثلين عن قسم الآثار في كلية الآداب والعلوم الإنسانية إضافة إلى أساتذة من المديرية العامة للآثار والمتاحف وخبراء بالتاريخ وأعضاء من مجلس الشعب ومدرسين للمادة من مدارس مختلفة وذلك لمقاربة هذه المناهج مع المستوى العمري وقدرات التعليم الموجودة في المدارس لافتا إلى أنه تمت مناقشة كل الموضوعات الواردة في الكتابين وسيتم تعديل المناهج بناء عليها قبل إنجازها بشكل نهائي.

وبينت الدكتورة ناديا الغزولي منسقة مادة التاريخ بالمركز الوطني لتطوير المناهج التربوية أن الكتب تضمنت تاريخ سورية ومرحلة الاحتلال الفرنسي والاستقلال وهذا الموضوع موجود بكامل حيثياته.

ورأت الأستاذة في قسم التاريخ بجامعة دمشق الدكتورة سمر بهلوان المشرفة على مناهج التاريخ من الصف الأول الابتدائي وحتى الثالث الثانوي بعد قراءتها للكتب أن هناك طريقة جديدة في عرض المواضيع التاريخية مشيرة إلى أن المناهج الجديدة بحاجة إلى معلمين ومدرسين أكفاء قادرين على إيصال المعلومات للطالب دون الاعتماد على التعليم الكلاسيكي.

مدرس مادة التاريخ خالد نصر أشار إلى وجود بعض الثغرات التي يجب تلافيها وتطوير المنهاج بشكل كامل مبينا أن طرائق التدريس اختلفت وتحتاج إلى كادر تدريسي متمكن.

2019-02-03