أحزاب أردنية تدين التهديدات الأمريكية والغربية لسورية


أدان ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية في الأردن التهديدات الأمريكية والغربية بشن عدوان على سورية تحت ذرائع واهية واختلاقات زائفة مطالبا بالانسحاب غير المشروط للقوات الأمريكية من الأراضي السورية.

وقال الإئتلاف في بيان له أمس إن “هذه التهديدات تأتي في ظل قرب انتهاء الحرب على سورية وانتصار محور المقاومة بمواجهة أدوات القوى الإمبريالية والصهيونية”.

كما رحب البيان بزيارة وفد اقتصادي أردني برئاسة غسان خريفان نائب رئيس غرفة تجارة الأردن إلى سورية مشيرا إلى ضرورة فتح الحدود وإعادة العلاقات السياسية بين البلدين.

وكان وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي بحث مع الوفد الاقتصادي الأردني يوم الخميس الماضي سبل تفعيل علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين البلدين.

من جهة أخرى طالب البيان الحكومة الأردنية بقطع شتى أشكال الاتصال مع الاحتلال الإسرائيلي وطرد سفير الاحتلال من الأردن والتراجع عن قرار تسمية سفير للأردن لدى كيان الاحتلال وتوحيد الجهود الوطنية لإسقاط ما تسمى “صفقة القرن” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

كما أدان البيان قرار الإدارة الأمريكية بوقف مساهمتها المالية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” مبينا أن هذا القرار يرمي بالدرجة الأولى إلى “تصفية القضية الفلسطينية ويتماشى مع التوجهات الأمريكية لفرض صفقة القرن كأمر واقع” مطالبا الدول العربية وغيرها بتحمل مسؤولياتها برفض وإدانة هذا القرار والوقوف إلى جانب الشعب العربي الفلسطيني وحقوقه التاريخية الثابتة في إقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطني وعاصمتها القدس.

2018-09-10