تسويق أكثر من 26 ألف طن من القمح في درعا

بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري وإعادته الأمن والاستقرار لربوع محافظة درعا تحسن واقع تسويق الحبوب لتصل الكمية الإجمالية بنهاية الموسم الحالي إلى 26866 طنا من القمح في مركزي فرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب.

وبلغت كميات الأقماح المسوقة الموسم الماضي نحو 14 ألف طن.

وأسهمت التسهيلات والخدمات التي قدمتها قطاعات الدولة المعنية بالواقع الزراعي بزيادة كميات الأقماح المسوقة إلى مراكز الدولة ولا سيما تقديم المحروقات اللازمة للزراعة ودفع الثمن التشجيعي وأجور النقل وتأمين وصول الحبوب إلى المراكز بالسرعة المطلوبة .

عضو المكتب التنفيذي باتحاد فلاحي درعا الياس سمارة أشار في تصريح لمراسل سانا إلى الجهود التي بذلها الاتحاد لدفع العملية الزراعية وتأمين وصول الأقماح إلى مراكز التسليم مبينا أن أغلب المحصول يتركز في منطقتي الاستقرار الأولى والثانية بالمنطقة الغربية.

من جانبه بين مدير فرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب المهندس عصام الصياصنة بتصريح مماثل أن كمية الأقماح المسوقة إلى مركزي الحبوب في ازرع والصنمين بلغت نهاية موسم التسويق2018 26866 طنا من القمح .

ودعا الفلاح حسن الحسين إلى إعادة افتتاح مراكز الحبوب التي أغلقت بسبب تداعيات الحرب الإرهابية التي تشن على سورية تسهيلا للتسويق واختصارا للوقت في الموسم المقبل .

واقتصر التسويق خلال السنوات الماضية من الحرب على سورية على مركزي ازرع والصنمين إضافة إلى مركز إكثار البذار وكانت الكميات المسوقة تصل إلى نحو 100 ألف طن في سنوات ما قبل الأزمة تخزن في صويمعات اليادودة ونوى المعدنية وصوامع ازرع وغرز.

2018-09-09