أسرة الراحل حنا مينه تتسلم درع مهرجان الإسكندرية السينمائي

 

سلم وزير الثقافة محمد الأحمد أسرة الأديب السوري الراحل حنا مينه أمس  درع مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط الذي منحته للراحل إدارة المهرجان في دورته للعام الحالي التي أقيمت مؤخرا.

وكان وفد الفنانين السوريين المشاركين بالمهرجان تسلم درعا تكريميا للراحل مينه خلال ندوة تكريمية عرض فيها فيلم وثائقي قصير من إنتاج المؤسسة العامة للسينما وإخراج نضال قوشحة بعنوان الريس.

وأشار وزير الثقافة في تصريح للصحفيين إلى أن حنا مينه قامة ثقافية كبيرة ولم يقتصر إبداعه على أدب البحر بل تعداه إلى أشكال أخرى وهو واحد من أدباء الدنيا وأهميته تتمثل في أنه كتب أدبا سهلا ولكنه غاية في العمق والتأثير تجلى في روايات مثل “الياطر” و”الثلج يأتي من النافذة” و”المستنقع” وغيرها.

بدوره ابن الأديب الراحل الفنان سعد مينه عبر عن فخره وسعادته بتاريخ وأدب والده وبالتكريم الذي ناله من مهرجان الإسكندرية هذه المدينة التي لم تكن بعيدة أبداً عنه متوجها بالشكر لوزارة الثقافة والمؤسسة العامة للسينما.

ولد الروائي حنا مينه في مدينة اللاذقية عام 1924 وعمل بمهن مختلفة في مطلع صباه وشبابه في كتابة العرائض والمقالات والأخبار للصحف في سورية ولبنان قبل أن يبدأ مسيرته مع الأدب مع رواية المصابيح الزرق تلاها حوالي أربعين رواية.

وساهم مينه مع لفيف من الكتاب في سورية عام 1951 بتأسيس رابطة الكتاب السوريين ولاحقا اتحاد الكتاب العرب واتسم أدبه الروائي بارتباطه بالواقعية والتماهي مع عالم البحر وشخوصه.

2018-10-24