ررئيس الاتحاد الرياضي العام : لن نرضى بالطروحات المكررة في المؤتمرات السنوية

 

مع ما بقي من أيام معدودة لانطلاق المؤتمرات السنوية لمختلف مفاصل العمل الرياضي، أكد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام في حديث “للبعث” أن المنتظر من هذه المؤتمرات سيكون مختلفاً عن السنوات الماضية نظراً لتحسن الظروف، وتبدل الأهداف التي كانت موجودة.
وأضاف اللواء جمعة: المؤتمرات السنوية يفترض أن تكون مرحلة تقييم شاملة للنشاط الذي أقيم خلال العمل، وفرصة لسماع وجهات النظر المختلفة، وطرح الرؤى التطويرية من كوادر الأندية، أو اللجان الفنية، والتنفيذية، أو الاتحادات، وننتظر من مؤتمرات هذا العام أن تكون مختلفة شكلاً ومضموناً، ولن نقبل أن تكون الطروحات مكررة، فالمطلوب وضع أهداف جديدة، وأفكار تطويرية للألعاب الرياضية.
وحول الرضى عن عمل اتحادات الألعاب، وخاصة التي شملها التغيير في الفترة الماضية، أشار اللواء جمعة إلى وجود تفاوت في الرضى نتيجة اختلاف الأداء بين اتحاد وآخر، مبيّناً أن أداء الاتحادات دائماً تحت مجهر التقييم كون نجاح أو فشل أي اتحاد يعود لاعتبارات كثيرة، منها رغبة الأعضاء في العمل، وقدراتهم المتباينة، كما أن للجان الفنية التي تعد الركيزة الأولى في أية رياضة دوراً كبيراً في نجاح أو فشل أي اتحاد.
وكشف رئيس الاتحاد الرياضي العام عن عدم وجود نية لإجراء أي تغيير في الاتحاد بعد المؤتمرات السنوية، لأن العام المقبل سيكون موعد الدورة الرياضية الجديدة، وبالتالي لن يكون هناك وقت كاف لأي اتحاد جديد للعمل وطرح أفكاره التطويرية، مشدداً على أن الطموح كبير، لكن الظروف في بعض الأحيان تكون عائقاً، إلى جانب افتقار الكثير من الأمور الضرورية لأسباب خارجة عن إرادتنا.
أما عن جديد المنشآت الرياضية في العاصمة تحديداً فقال اللواء جمعة: هذا الموضوع يحظى باهتمام خاص نظراً لأهميته على جميع المستويات، ففي دمشق بدأنا دراسة بإشراف مجموعة من المهندسين لوضع تصور لإعادة تأهيل ملعب العباسيين، وسيتم توجيهها إلى لجنة إعادة الإعمار للبدء بالعمل خلال العام المقبل، ونتمنى أن يكون جاهزاً في نهايته لاستضافة المباريات الدولية لمنتخباتنا وأنديتنا، أما في مدينة الفيحاء الرياضية فهناك مساع لتفعيل المنحة الصينية لإنشاء صالات متعددة الاستعمالات، إلى جانب تأهيل وصيانة الصالة الرئيسية.
وختم اللواء جمعة حديثه بالتأكيد على وجود دعم كامل لمنتخبنا الوطني بكرة القدم في رحلة استعداد لكأس آسيا، وتوفير كل متطلبات النجاح لخطة اتحاد اللعبة والمدرب.

2018-10-03