كأس الجمهورية لكرة القدم.. الوحدة فقد لقبه ..و تشرين أكمل عقد الثمانية


فقد فريق الوحدة لكرة القدم لقبه كبطل لكأس الجمهورية، بتعادله السلبي مساء الجمعة الماضي مع ضيفه فريق تشرين، وبعد خسارته بهدفين لهدف في مباراة الذهاب التي جرت في اللاذقية قبل أسبوع.

وجرت المباراة على ملعب الفيحاء بدمشق وسط أجواء جميلة وأمام جمهور كبير من أنصار الفريقين ومعظمه برتقالي اللون بطبيعة الحال، لكن المباراة فنياً لم ترتق للمستوى المأمول،‏
فكانت في معظم مراحلها عبارة عن جري خلف الكرة وكرات خاطئة وإضاعة للوقت بشكل لا يليق، وبالتالي كانت الفرص الخطرة نادرة. وقد يكون الحذر والتوتر والضغط الذي لعب في ظله اللاعبون بحثاً عن التأهل، أدى إلى التسرع وغياب التركيز والعشوائية في الأداء.‏
وجاء الشوط الأول متوسط الأداء من الفريقين مع أفضلية لتشرين وغابت عن هذا الشوط الفرص المباشرة وتمحور اللعب وسط الملعب. وفي الشوط الثاني تحسن الأداء وخاصة من قبل الوحدة الذي كثف من هجماته لاقتناص هدف يؤهله للدور القادم، وسنحت له فرص للتسجيل وخاصة لهدافه باسل مصطفى وبرهان صهيوني وأنس بوطة، ولكن لم يكتب لها النجاح والتسجيل، بينما اعتمد تشرين على الدفاع المكثف والهجمات المرتدة وكاد في إحداها أن يسجل بعد أن انفرد محمد المرمور بحارس الوحدة إلا أن كرته جاورت المرمى.‏
وبهذه النتيجة تأهل فريق تشرين إلى الدور ربع النهائي ليكمل عقد هذا الدور والذي سبقته إليه فرق الاتحاد والشرطة والجهاد والكرامة والمجد وجبلة والجيش.‏
هذا وقد جرى بين شوطي المباراة تكريم لاعب الوحدة سابقاً ومنتخب سورية السعودي حالياً عمر خريبين الحائز على جائزة أفضل لاعب بقارة آسيا العام الماضي، والفائز أيضاً بجائزة أفضل لاعب في سورية بحسب الاستفتاء الذي أقامته لجنة الصحفيين الرياضيين.‏
وتقام مباريات الدور ربع النهائي يوم الجمعة القادم (ذهاباً)، بينما تقام مباريات الإياب في الثالث عشر من الشهر الجاري، وفيها يلتقي الجيش مع الاتحاد، والكرامة مع تشرين، وجبلة مع المجد، والشرطة مع الجهاد.‏

2018-06-03