(مساحة فرح الثانية).. معرض فني بالقماش لمشروع نساء يعدن الحياة بالسويداء

وزارة الإعلام

مئات الأعمال الفنية بالقماش شكلت محتوى المعرض الفني “مساحة فرح الثانية” الذي يقيمه مشروع “نساء يعدن الحياة” ضمن صالة منتدى الفن التشكيلية أرت فورم بمدينة السويداء.

المعرض الذي يستمر 10 أيام جمع أعمال 7 سيدات من المشروع تنوعت بين اللوحة الفنية المستندة في تكوينها للقماش والقطع القماشية المعاد تدويرها متعددة الاستخدامات.

مسؤولة مشروع نساء يعدن الحياة جنان كمال الدين بينت أن المعرض يمثل “نقلة نوعية” وتعرض فيه العديد من القطع القماشية بشكل فني تشكيلي وموضوعات متعددة بما يدعم عمل النساء ويساعدهن بتسويق منتجهن.

خصوصية المعرض كما أوضح صاحب صالة منتدى الفن التشكيلية أرت فورم الفنان التشكيلي ناصر عبيد تكمن في تحويل العمل الحرفي المهني إلى تشكيلي من خلال اختيار تكوين العمل والألوان المستخدمة فيه ودقته وتقنية تنفيذه وقياسه بما يعطي قيمة مضافة للمنتج النسائي.

أما نائب رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين في سورية الفنان طلال البيطار فقال إن المعرض “خطوة مهمة لإعادة تصنيع القماش المهدور وإحيائه وتأليفه بشكل يفسح المجال لاستخداماته منزليا وفنيا وتسويقيا” لافتا إلى دقة القطع القماشية المقدمة وإتقان استعمال الإبرة لتنفيذها.

ورأى رئيس فرع اتحاد الفنانين التشكيليين بالسويداء حمد عزام أن هناك تناسبا بين المعرض وضرورات إعادة إحياء المهن القديمة التي أصبحت قليلة لتذكير الأجيال الحالية بها.

وتجد عبير كمال وسمر الأشقر في المعرض فرصة لتفريغ الطاقات الموجودة لديهما وإبراز أهمية تحويل المواد التالفة إلى منتجة يجري تسويقها فيما تلفت رجاء عريج إلى أنه تم عكس روح المرأة في الأعمال المقدمة وترك بصمة مميزة مختلفة عن الأخرى لكل واحدة من النساء.

ويهدف مشروع نساء يعدن الحياة الذي انطلق عام 2014 لإعادة تدوير الملابس المستعملة وإحياء الأشياء التالفة وتوفير فرص عمل وعكس إمكانات المرأة السورية وقدرتها على التميز.

2018-03-11