أدوار متنوعة للفنانة سلمى سليمان في الدراما والسينما

وزارة الإعلام

تشارك الفنانة سلمى سليمان في الفيلم الروائي الطويل “دمشق حلب” الذي انطلق تصويره مؤخرا تحت إدارة المخرج باسل الخطيب وهو من بطولة الفنان الكبير دريد لحام وإنتاج المؤسسة العامة للسينما.

وتقول سليمان في تصريح لـ سانا الثقافية: “أسعى لتنويع خياراتي الفنية في الآونة الأخيرة لذلك قمت بدور البطولة في فيلمين روائيين قصيرين من إنتاج مؤسسة السينما ضمن مشروع دعم سينما الشباب هما “طاحونة الهوا” سيناريو وإخراج سنان درويش ويتناول قصة حب بين شاب وفتاة في زمن الحرب و “وحل” للمخرج والممثل حماده سليم وتدور أحداثه حول العلاقات الاجتماعية القائمة على طغيان العادات والتقاليد والعداوات المكتسبة من الأهل والمحيط”.

وأشارت إلى مشاركتها أيضا في مسلسل جديد للمخرج فهد ميري عنوانه “فرصة أخيرة” أدت فيه دور تاجرة مخدرات إضافة إلى مسلسل كوميدي بعنوان “أحلام شفيق وخليل” وهو من كتابة رضوان قنطار وأنور النصار وإخراج علاء الدين الشعار إلى جانب مسلسل ينتمي إلى البيئة الشامية بعنوان “كباد شامي” من تأليف مروان قاووق وإخراج خلدون مرعي.

وتعزو سليمان تنوع الأعمال الفنية والشخصيات التي تؤديها فيها إلى أنها لمست في كل واحدة منها جانبا يتصل بشخصيتها بطريقة أو بأخرى مبينة أنها ترفض أداء الدور ما لم تعجب به ويلق عندها قبولا.

وتعتبر سليمان أن الدراما تعاني حاليا من ظهور أسماء لا تمتلك الخبرة أو الموهبة للعمل الفني من ممثلين ومخرجين ومنتجين ولكنها تبين في الوقت نفسه أن هذه الظاهرة لن تدوم لأنها لا تحظى بالقبول الجماهيري للاستمرار وستنحسر أمام القامات الفنية والمخرجين المهمين الذين يقدمون دائما الجديد والمهم ويأخذون بيد جيل الشباب.

وتؤكد سليمان في ختام تصريحها أن الدراما السورية قادرة على أن تكون في مقدمة مثيلاتها بالوطن العربي بما تختزنه من تنوع ومواهب استطاعت أن تعوض غياب فنانين غادروا بلدهم.

2018-03-05