لاريجاني: التواجد الأمريكي في سورية غير شرعي ويوتر المنطقة

وزارة الإعلام

جدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني التأكيد على أن التواجد الأمريكي في سورية غير شرعي ويوتر المنطقة.

وقال لاريجاني خلال لقائه رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشسلاف فولودين في موسكو اليوم: إن "إيران وروسيا ذهبتا إلى سورية بطلب من حكومتها لمحاربة الإرهاب وتم إلحاق خسائر فادحة بإرهابيي داعش لكن وجود الأمريكيين يعتبر غير شرعي إطلاقا".

وبين لاريجاني أن السلوك العدواني الذي يمارسه كيان الاحتلال الاسرائيلي ضد سورية يؤثر سلبا على الوضع في منطقة الشرق الأوسط برمتها ويخلق فيها المزيد من المشاكل.

ولفت لاريجاني إلى أن دولا كثيرة جدا تقول إنها تحارب الإرهاب لكن إيران وروسيا أثبتتا ذلك على أرض الواقع وتخططان لتعزيز التعاون في هذا المجال.

بدوره أشار رئيس مجلس الدوما إلى أنه يتم تنفيذ جميع الاتفاقيات بين روسيا وإيران في مجال التعاون بين برلماني البلدين.

ولفت فولودين إلى أن لقاءهما المقبل سيتم خلال المؤتمر المكرس لمكافحة الإرهاب المزمع عقده أواخر الشهر الجاري في باكستان مشيرا إلى أن “وفودا من سورية وأفغانستان والصين والنطام التركي ستشارك في المؤتمر".

2017-12-05