ظريف: ضرورة وقف مصادر تمويل الإرهاب في المنطقة

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ضرورة وقف مصادر تمويل الإرهاب ومنع وصول الأموال وتدفق الأسلحة إلى الإرهابيين في المنطقة.

وشدد ظريف في تصريح له اليوم لدى وصوله إلى العاصمة الإيطالية روما للمشاركة في المؤتمر الدولي الثالث للمحادثات المتوسطية على ضرورة نزع فكر تنظيم داعش الإرهابي في العالم بعد هزيمة هذا التنظيم عسكريا.

وبين ظريف من جهة ثانية أن الاتفاق الموقع مع مجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 بشأن برنامج بلاده النووي غير قابل لإعادة التفاوض ويجب التأكيد على واقع أن دعم الاتحاد الأوروبي للاتفاق أمر جيد لكن يتعين القيام بخطوات أكثر عملية.

إلى ذلك انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي المواقف الأمريكية الأخيرة تجاه بلاده مشيرا إلى أن الأمريكيين “إما أنهم يغضون النظر عمدا أو سهوا على هزيمة تنظيم داعش في سورية والعراق أو أنهم أصيبوا بالذهول الشديد لهزيمة الإرهابيين".

وقال قاسمي في تصريح اليوم ردا على اتهامات نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس لإيران: “إن اتهام إيران بدعم الإرهاب يأتي في الوقت الذي تؤكد فيه إيران دوما على أن أمن المنطقة من أمنها".

وأوضح قاسمي ان بلاده تقف بكل مسؤولية وبهدف الدفاع عن الاستقرار والأمن الإقليمي إلى جانب الشعب والحكومة في كل من سورية والعراق مشددا على أنه “لا يمكن لأي أحد أو دولة أن تنكر دور إيران البناء والإيجابي في مكافحة ظاهرة الإرهاب المشؤومة على صعيد المنطقة والعالم".

ودعا قاسمي الدول من خارج المنطقة إلى وقف تأجيج الخلافات وإثارة الخوف والتهديدات بين دولها مبينا أن الأمن والاستقرار واحترام حق سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية ومكافحة الإرهاب وعدم اعتماد معايير متعددة هي أمور تصب في مصلحة جميع الدول وشعوب العالم.

 

 

 

 

 

 

2017-11-30