معين شريف يغني لسورية وانتصاراتها في معرض دمشق الدولي

وزارة الاعلام


لم يشعر جمهور المسرح المكشوف بمعرض دمشق الدولي خلال حفل النجم اللبناني معين شريف مساء أمس أنه يستمع لمطرب جاء من جبال لبنان الشامخة ليشارك السوريين فرحتهم بل لصوت ينتمي إلى هذه الأرض ويعتز بانتصارات أبنائها كأنه واحد منهم.

وبدأ الحفل بالفنانة السورية الشابة ميرنا ملوحي التي قدمت عددا من الأغاني الضاربة في وجدان المستمع العربي مثل عيون القلب لنجاة الصغيرة.

وعندما صعد شريف إلى خشبة المسرح استقبله الجمهور بتصفيق حاد وقبل أن يبدأ الغناء توجه إلى أفراد الشعب السوري بالتهنئة على النصر الآت.

وزاوج شريف في حفلته مع الفرقة الموسيقية بقيادة الفنان بشار جارور بين الأغاني الوطنية والوجدانية من أغنيته الجديدة “قطعلي قلبي” وأغنية وطنية عن سورية وتكاتف أبنائها الذي صانها بعنوان “بلادي يلي ع جبينها مكتوب” وأغنية “لازم تعرف يا محتل” التي حور في كلماتها لتغدو أغنية مهداة لسورية وجيشها وقيادتها مع أغانيه العاطفية المشهورة مثل “شو بيشبهك تشرين” و”بعدك متل ما أنت” و”ما بتركك”.

وحظيت أغاني عمالقة الغناء اللبناني بنصيب وافر في حفلة مطرب الجيلين من أغاني “راجعين” و”كتبنا وما كتبنا” و”دخلك يا طير الوروار” و”ياطير” و”يا حجل صنين” للسيدة فيروز و”عندك بحرية” و”عزك يا دار” و”الله معك يا بيت صامد بالجنوب” و”رمشة عينك” و”عالهدا” و”يا ابني بلادك” للراحل الكبير وديع الصافي و”يا سيف عالأعدا طايل” للفنان مروان محفوظ ولا سيما وأن شريف عرف دائما بسعيه لإحياء هذه الأعمال في كل حفلاته التي يحييها.

وغنى شريف في الحفلة ألوانا مختلفة من الغناء من مواويل العتابا والمعنى والشروقي إلى أغاني السيدة أم كلثوم والتي تحتاج قدرات عالية وصوتا متمكنا.

وكان شريف أكد في مؤتمر صحفي عقده اليوم في دمشق قبيل الحفلة أن “سورية بلده وأرضه وأن الشعب السوري يجني الان ثمار صبره طوال سنوات ويقطف ثمار النصر الذي استحقه بجدارة”.

2017-08-24