السباح فراس معلا: هدفي رفع علم سورية في بطولة العالم بهنغاريا


وزارة الإعلام

أكد السباح السوري العالمي فراس معلا أنه لن يدخر جهدا في سبيل تحقيق إنجاز يسعد جماهير الرياضة السورية في بطولة العالم للسباحة لفئة الماسترز  فوق 35 سنة التي تقام في هنغاريا الأسبوع القادم.

وقال معلا في مؤتمر صحفي عقد في مدينة الشباب بدمشق مساء أمس “مشاركتي هي الأولى للسباحة السورية في بطولة فئة الماسترز التي تقام كل سنتين وستكون في سباق 3 كم في الحادي عشر من الشهر الجاري وتمثل هذه المشاركة تحديا خاصا لي لأني مبتعد منذ فترة ليست بالقصيرة عن البطولات والمشاركات الخارجية”.

وتوقع معلا أن تكون المنافسة عالية المستوى كونها ستضم أفضل 108 سباحين على مستوى العالم كما أن إقامتها بشكل دوري جعل لها حضورا مميزا من حيث الأرقام المسجلة في مختلف السباقات وفي المسافات القصيرة والطويلة.

وحول تحضيراته للبطولة بين معلا أنه يخضع منذ نحو سنتين لبرنامج تدريبي خاص للوصول إلى أعلى جهوزية قبل خوض المنافسات ويتضمن البرنامج حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية وتصل المسافة  المقطوعة في هذه التدريبات إلى نحو 12 كم مشيرا إلى أن العودة للمشاركة في السباقات الدولية بعد غياب عشر سنوات يتطلب مجهودا مضاعفا واستعدادا خاصاً.

وأوضح معلا أن مشاركته في بطولة العالم لن تكون لمجرد المشاركة فقط حيث يسعى لتحقيق نتيجة إيجابية فيها والحصول على مراكز متقدمة مؤكدا أن مركزه لن يخرج عن العشرة الأوائل والأهم من ذلك أن المشاركة في هذه البطولة لها بعد وطني حيث تشكل فرصة لرفع علم سورية عاليا في هذا الاستحقاق العالمي المهم.

من جانبهما أكد علاء سلمور رئيس قسم الإعلام في شركة سيريتل وهمام معلا رئيس شركة بروجيم الرياضية الراعيتين للسباح معلا أن رعايتهما تأتي إيمانا منهما بأن دعم الرياضة والرياضيين واجب وطني ولثقتهما بقدرات الرياضيين السوريين على تحقيق إنجازات عالمية ورفع علم الوطن في المحافل الدولية مشيرين إلى أن السباح فراس معلا يعد أحد الأبطال السوريين الذين صنعوا مجدا رياضيا مشرقا في رياضة السباحة.

يشار إلى أن السباح فراس معلا من مواليد عام 1971 ويشغل حاليا مهمة رئيس اتحاد السباحة ولديه سجل حافل بالإنجازات الخارجية أبرزها بطولة العالم للهواة في سباق كابري نابولي بإيطاليا لمسافة 35 كم في عام 1990 وبطل العرب في سباق 20 كم الذي أقيم في سورية عام 1991 والمركز الثالث مع المنتخب في بطولة العالم بسويسرا عام 1992 والمركز الأول في سباق كندا العالمي لمسافة 10 كم في عام 2000 والمركز الأول مع المنتخب في سباق 5 كم ضمن بطولة آسيا التي أقيمت في قطر عام 2002 والمركز الثاني للفردي في البطولة ذاتها إضافة إلى المركز الثاني لسباق 5 كم في الفردي والثالث مع المنتخب ضمن بطولة آسيا بالكويت في 2004 وهو يعد أول سباح في العالم يسبح بين قارتي أوروبا وآسيا عندما سبح بين قبرص واللاذقية في عام 2007 لمسافة 110 كم بزمن قدره 41 ساعة متواصلة كما سبق له أيضا عبور بحر المانش بين انكلترا وفرنسا عام 2002 بزمن 20 ساعة.

2017-08-03