حسومات تصل إلى 70% في معرض الكتاب بمكتبة الأسد

وزارة الإعلام 

 

تشارك 100 دار نشر سورية في معرض الكتاب التاسع والعشرين الذي سيقام في مكتبة الأسد الوطنية خلال الفترة من 2 آب إلى الـ 12 منه.

 

ذكر رئيس اتحاد الناشرين السوريين هيثم حافظ  أنه “تم اتخاذ كل الإجراءات الخاصة بمشاركة الاتحاد بمعرض الكتاب لتسجل حضورا لافتا يؤكد الدور الكبير لدور النشر السورية” مبينا أن العدد الإجمالي لدور النشر المشاركة في المعرض يبلغ 150 بينها دور عربية كما وصل عدد عناوين الكتب إلى مئة ألف وهو رقم كبير جدا في عالم معارض الكتب.

ورأى رئيس اتحاد الناشرين أن “المشاركة الواسعة في معرض الكتاب تعود إلى أهميته ورمزية المكان الذي يقام فيه ومكانة مكتبة الأسد في قلب كل مثقف عربي والى ثقة دور النشر المحلية والعربية بالقارئ السوري والإصرار على إحياء الثقافة بمختلف مجالاتها”.


وأضاف حافظ “حرصنا في الاتحاد هذا العام أن يكون هناك عدد اكبر من الدور المشاركة والعناوين المطروحة بحيث تلبي أذواق ومتطلبات الزائرين ووضعنا نصب أعيننا شعار أن من يزور المعرض لا بد أن يقتني كتابا حيث ان الحسومات تتراوح ما بين 30 و70 بالمئة وهي نسبة عالية بهدف تشجيع الزائرين على الشراء والقراءة والإعلاء من مكانة الثقافة” لافتا إلى أنه تم إطلاق صفة “الاستمرارية” على دورة هذا العام من معرض الكتاب بينما أطلق على دورة العام الماضي صفة “الرجعة” بعد انقطاع لعدة أعوام جراء الحرب الارهابية على سورية.

وأوضح رئيس الاتحاد انه سيتم على هامش المعرض توقيع العديد من الكتب الجديدة لمؤلفين معروفين وآخرين ينشرون لأول مرة إضافة إلى إقامة العديد من الندوات والمحاضرات الثقافية بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب ووزارة الثقافة كما سيكون هناك نشاط لاتحاد الناشرين من خلال عقد لقاءات بين اعضائه لمناقشة واقع عمل الاتحاد وهموم المهنة وخطط العمل المستقبلية لتطوير عمل الاتحاد ودور النشر.

 


يشار إلى أن الدورة الأولى من معرض مكتبة الأسد انطلقت عام 1985 بعد عام من تدشين المكتبة ليساعد عبر دوراته المتلاحقة بزيادة نشاط النشر في سورية وتعميق الصلة بين القارئء والكتاب وتوفير وسائل المعرفة في شتى فروعها وشعبها وتحقيق زيادة مطردة في الدول ودور النشر المشاركة.

2017-07-30