عبد الله: العمل على تفعيل دور النادي كمؤسسة اجتماعية ثقافية

وزارة الإعلام

 

 

 

بحثت إدارة نادي تشرين واقع الألعاب الرياضية التي يمارسها والألعاب الجديدة التي تمت إعادة الحياة إليها مجددا واستثمارات النادي والموارد المادية وتفعيل دور النادي كمؤسسة رياضية واجتماعية وثقافية.

وأكد رئيس النادي اسامة عبد الله أن إدارة النادي الحالية تسلمت مهمتها في ظروف صعبة ومعروفة لدى الجميع وتمكنت بفضل تعاون الجميع من إداريين ومدربين ولاعبين من تجاوز كل العقبات واضعة على رأس أولوياتها النهوض بواقع الألعاب التي يمارسها النادي وإدخال ألعاب جديدة وإحياء ألعاب أخرى والإقلاع فيها مجددا.

وبين عبد الله أن فريق كرة القدم بدوري المحترفين يقارع الكبار وينافس على الصدارة رغم قلة الامكانات المادية التي لا تقارن بفرق الجيش والشرطة والاتحاد والوحدة وطموحنا مشروع بالحصول على اللقب مشيرا إلى ان فرق الفئات العمرية حققت المراكز الأولى على مستوى المحافظة والمدرسة الكروية تحقق الأهداف المطلوبة وهناك خطة لإعادة تفعيل دور النادي كمؤسسة اجتماعية ثقافية من خلال المنتدى الاجتماعي الذي هو قيد الإنجاز حاليا وسينتهي العمل به خلال شهر.

وكشف عبد الله أن القيمة الإجمالية للواردات المالية التي تأتي للنادي كعائدات استثمارات من مدينة الملاهي والملاعب السداسية والمحلات الثلاثة والمباريات لا تتجاوز 4 ملايين و200 ألف ليرة سورية إضافة إلى 8 ملايين اعانة الاتحاد الرياضي العام لكن صرفيات النادي هذا العام بلغت 40 مليونا وبالتالي هناك عجز مالي يغطى من خلال وارادت النادي والداعمين لافتا إلى أن الإدارة قامت بدفع رواتب اللاعبين والعقود.

بدوره مدرب الفريق عمار الشمالي أوضح أن ما حققه الفريق هو ثمرة لجهود مشتركة للإدارة والداعمين واللاعبين والكوادر الفنية والإدارية ورغم الإمكانات المحدودة استطعنا التفوق على الكثير من الفرق الكبيرة مبينا أن مباراتنا المقبلة مع حطين مهمة وحساسة وهدفنا الحصول على النقاط الثلاث.

وأكد الشمالي أن الفريق يعتمد على أبناء النادي وقد أثبتوا جدارتهم في الميدان وكانوا رجالا رغم أنهم صغار السن وظهرت مواهبهم ومهاراتهم الفنية العالية وتمكنوا من مقارعة اللاعبين الكبار والأندية الكبيرة لذلك تم العمل عليهم وفق منظومة مدروسة بشكل علمي للمواسم القادمة والمطلوب الحفاظ عليهم وعدم التفريط في أي لاعب منهم مستقبلا.

2017-07-25