جديد معرض دمشق الدولي.. اليانصيب الوطني الالكتروني

وزارة الإعلام 

 

كشف مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي عن اطلاق اليانصيب الالكتروني تزامناً مع الدورة 59 لمعرض دمشق الدولي في تجربة هي الأولى من نوعها في سورية حيث يعد اليانصيب الالكتروني هو تجربة جديدة ذات جدوى اقتصادية كبيرة وهي منتشرة في أغلب دول العالم تحت اسم «اللوتو» وأردنا في المؤسسة أن تكون هذه التجربة عبر أجهزة الاتصال الخليوي حيث من المتوقع أن تصل الأرباح إلى 36 مليون ليرة سنوياً وذلك في الفترة التجريبية التي سيكون فيها الإصدار شهرياً وسنعمل في المرحلة التالية على أن يكون الإصدار أسبوعياً أو نصف شهري.‏

 

وتوقع كرتلي أن يكون اليانصيب الالكتروني هو الأكثر رواجاً خلال المرحلة المقبلة مبيناً أن اطلاق اليانصيب الالكتروني مع الدورة 59 للمعرض يعطيه أهمية إضافية واستثنائية كأهمية اليانصيب التقليدي مع انطلاق دورة المعرض الأولى عام 1954.‏

وحول آلية عمل اليانصيب الالكتروني وكيفية استخدامه من قبل المواطنين بين المهندس معتز ديوب مدير المشروع أنه يتم عن طريق حجز رسالة نصية (sms) او عن طريق خدمة القائمة الذكية USSD وهاتان الوسيلتان لحجز بطاقات اليانصيب الالكتروني من قبل مشتركي الهاتف الخلوي حيث يتم اقتطاع البطاقة من رصيد المشترك بخط مسبق الدفع او يتم ادراج قيمة البطاقة في فاتورة المشترك بخط لاحق الدفع كما سيتم توزيع الجوائز التي لا تتجاوز قيمتها (1000) ليرة للمشتركين الرابحين كرصيد في حال كان رقم المشترك لاحق الدفع.‏

ويتم تسليم الجائزة لمستخدم الرقم الخلوي او مالكه بعد تقديمه للرمز السري المرسل إلى رقمه الخلوي بعد إعلان جوائز الاصدار.‏

 

ونوه ديوب أن مدة الاصدار الأول ستحدد بشهر واحد اعتباراً من تاريخ البدء بحجز البطاقات الكترونياً ولغاية اجراء السحب كما تم تحديد عدد البطاقات بـ 100 ألف بطاقة وبمعدل اصدار كل شهر حيث يتم تمديد فترة الاصدار بناء على عدد البطاقات المباعة في الاصدار الاول حيث سيتم ذلك بالتنسيق بين مزود الخدمة والمؤسسة العامة للمعارض وبما لا يتجاوز الفترة التجريبية الكلية وهي ستة أشهر من تاريخ اطلاق السحب الاول.‏

 

اما شروط تحديد الجوائز وآلية السحب المتبعة في اليانصيب التقليدي، فقد تم اعتمادها وفق الأنظمة والقوانين المعمول بها كما يمكن للمشترك حجز عدد محدد من البطاقات حسب اختياره في كل اصدار وذلك بما يتناسب والحد الائتماني للمشترك.‏

 
2017-06-14