دار الأسد: تحية إلى نزار

وزارة الإعلام

 

 

تضع الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله اللمسات الأخيرة لإحتفالية تكريم شاعر سورية الكبير نزار قباني و التي تنظمها وزارة الثقافة بعنوان “تحية إلى نزار” وذلك عند الساعة الخامسة من مساء يوم غد الأربعاء بدار الأسد للثقافة والفنون.

 

وأوضح فتح الله أن القصائد المنتقاة تعود لفترات زمنية متباعدة غنتها أصوات عمالقة الطرب من نجاة الصغيرة وام كلثوم وفيروز وعبد الحليم حافظ وماجدة الرومي لتوثق خلال الاحتفالية باصوات مغنين اكاديميين خريجي المعهد العالي للموسيقا.

 

وأشار المايسترو فتح الله إلى أن القصائد المنتقاة هي قصيدة “ايظن” لنجاة الصغيرة تعود لعام 1960 من الحان محمد عبد الوهاب ستؤديها المغنية الشابة عبير البطل وقصيدة “أصبح عندي الآن بندقيةلام كلثوم 1969 أيضا من الحان محمد عبد الوهاب ستؤديها المغنية سيلفي

سليمان وقصيدة “كلمات” لماجدة الرومي 1990 من ألحان احسان المنذر ستؤديها المغنية ميس حرب أما قصيدة موال دمشقي لفيروز 1971 ألحان الأخوين رحباني والتي تعد من النوادر التي غنت للشام ستكون بصوت المغنية ليندا بيطار وقصيدة “قارئة الفنجان” لعبد الحليم

حافظ 1975 من الحان محمد الموجي ستكون بصوت المغني الشاب ريان جريرة وجميع القصائد هي من تدوين وإعداد الموسيقي كمال سكيكر.

 

وتتضمن الاحتفالية أيضا تكريم عائلة الشاعر الكبير وإزاحة الستار عن تمثال للراحل “نصف بورتريه” للنحات السوري وسام قطرميز إضافة إلى عرض فيلم وثائقي عن حياة نزار قباني.

 

ويرافق الاحتفالية معرض تشكيلي يضم لوحات مستوحاة من أشعار نزار قباني.

2017-04-11