اتحاد الكتاب العرب يدين العدوان الأمريكي على سورية

وزارة الإعلام                                            

 

أدان اتحاد الكتاب العرب العدوان الأمريكي على سورية واصفا إياه “بالخطوة الوقحة والجبانة والمخالفة لمجمل قواعد القانون الدولي”.

وأكد الاتحاد في بيان له وقوفه إلى جانب الوطن “قيادة وجيشا في أي خيار لمواجهة الإرهاب وحلفائه وداعميه ومموليه والثبات في الخندق المقاوم لمختلف إرادات التوحش الأمريكي والأوروبي والعرباني ومختلف محاولات الاستتباع والهيمنة التي تستهدف مفهوم السيادة والقرار الوطني المستقل”.

وشدد الاتحاد على إيمانه بأن “سورية التي تواجه الإرهاب منذ أكثر من ست سنوات ولم ولن تحني هامتها لمجمل قوى الشر والظلام التي تكالبت عليها ستعرف كيف سترد على هذا الاعتداء الأمريكي السافر والجبان وكيف ستهزم تلك القوى التي أمعنت في دماء السوريين في أرجاء الجغرافيا السورية”.

واعتبر اتحاد الكتاب أن الكلمة الآن بين خيارين لا ثالث لهما إما الوقوف إلى جانب مفهومات السيادة والقرار الوطنيين والتنوير أو الوقوف إلى جانب نقيضها وأعدائها.

وأوضح رئيس اتحاد الكتاب العرب الدكتور نضال الصالح: “على كل مثقف يحترم انتماءه الوطني والفكري أن يدرك خطورة العدوان الأمريكي على سورية” معتبرا أن الوقوف على الحياد إزاء هذا العدوان “سيوصم صاحبه بالخيانة وسيدفع ثمن موقفه أمام التاريخ”.

ودعا الصالح إلى اصطفاف المثقفين على مختلف مكوناتهم إلى جانب الوطن والوقوف بوجه كل محاولات أدوات أمريكا في المنطقة للتأثير على الصمود السوري مؤكدا “ضرورة تعزيز الجبهة الثقافية وإطلاق مبادرات تكشف للعالم بأسره أبعاد مخططات المؤامرة على سورية التي تستهدف الحضارة البشرية في أبرز معاقلها”.

 

2017-04-08